صعدت المليشيا الحوثية الإرهابية من خروقاتها العسكرية للهدنة الأممية، وشنت هجومًا عنيفًا في الساعات الأولى من الأحد 17 أبريل 2022، على مناطق عسكرية جنوبي محافظة الحديدة غربي اليمن.

وقال الإعلام العسكري للقوات المشتركة، إن المليشيا الحوثية، شنت هجومًا ومحاولات تسلل صوب جبل دباس شرق مديرية حيس محافظة الحديدة ضمن خروقاتها المتصاعدة للهدنة، دون أن يرد مزيدًا من التفاصيل.

لكن مصادر عسكرية ميدانية، أوضحت أن قتالًا عنيفًا تشهده المنطقة في الأثناء، نتيجة لتصدي القوات المشتركة، لهجوم حوثي، يحاول التقدم صوب مدينة حيس.

وكان الإعلام العسكري، قد كشف عن 25 خرقًا حوثيًا خلال الأربع والعشرين الساعة القادمة في محاور عدة بالساحل الغربي، ضمن الخروقات الحوثية المتصاعدة في يومها الرابع عشر.

والجمعة 1 أبريل 2022، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أن أطراف الأزمة اليمنية أبدوا رداً إيجابياً على هدنة لمدة شهرين تبدأ السبت 2 أبريل 2022، ووقف جميع العمليات العسكرية داخل اليمن وعبر الحدود، مشيراً إلى إمكانية تجديدها بموافقة الأطراف.

والسبت 26 مارس 2022، أكد مسؤول سعودي رفيع المستوى، أنّ المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران قدّمت مبادرة لوقف إطلاق النار تتضمن هدنة وفتح مطار صنعاء ومرفأ الحديدة، وفقًا لما ذكرته وكالة فرانس برس.

والأحد 27 مارس 2022، أعلنت المليشيا الحوثية الإرهابية، أن توصلت إلى اتفاق تبادل الأسرى، مع الحكومة اليمنية والتحالف العربي، برعاية الأمم المتحدة، لتشمل 2225 من الطرفين.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *