أفادت مصادر أمنية بمديرية السبعين بالعاصمة صنعاء التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي الموالية لإيران، عن تعرض شخصية اجتماعية من محافظة تعز (البركاني) لاعتداء وتهجم من قبل قيادي حوثي من بيت الحمزي.

وأوضحت المصادر الأمنية، التي فضلت عدم الإفصاح عن نفسها، أن “البركاني” لجأ إلى قسم الشرطة للبحث عن الإنصاف، لكن شكواه قوبلت بالرفض، لكون المُشتكى به من أسرة هاشمية، ولأن استدعاءه لقسم الشرطة يحتاج لتوجيهات عليا، وحاولت الزج بالبركاني للسجن غير أن شخصيات اجتماعية أخرى حالت دون ذلك.

وقالت المصادر، أن سبب رفض القسم إنصاف المواطنين، وخصوصًا “البركاني” نتيجة أن لدى أقسام الشرطة توجيهات عليا، بعدم استدعاء أو سجن أي شخصية تنتمي إلى الأسر الهاشمية في أقسام الشرطة أو أي مرفق من المرافق التي تتبع وزارة الداخلية الحوثية، التي يسيطر عليها عبدالكريم الحوثي عم زعيم جماعة الحوثيين.

وأفادت المصادر أن مليشيا الحوثي قامت خلال الأيام الأخيرة باعتقال وفرض حصار على شخصيات اجتماعية وناشطين من أبناء محافظة تعز، متهمة إياهم بالتواصل مع قيادات في الشرعية المنتميين لمحافظة تعز خاصة المناطق المحررة.

الجدير بالذكر أ مليشيا الحوثي تمارس سياسية عنصرية وإرهابية متطرفة وقمع ضد المواطنين لا سيما الغير منتمين للأسر الهاشمية الذين تمنحهم الامتيازات الأمنية والاجتماعية والسياسية المختلفة في تكريس لثقافة الحكم السلالي الكهنوتي في اليمن.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *