قتلت مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيًا، اليوم الثلاثاء 26 أبريل 2022، شقيقين، شمالي محافظة الضالع، جنوبي اليمن، رغم الهدنة الإنسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة في الأول من الشهر الجاري.

وقالت مصادر محلية ومواطنون، إنّ قناصة مليشيا الحوثي الإرهابية المتمركزة بمنطقة “حبيل العبدي” التابعة لمديرية قعطبة، استهدفت مواطنين شقيقين أثناء رعيهما الأغنام في قرية “الخرازة”.

وأشارت إلى أنّ الشقيقين يحيى علي الزهري (40 عامًا) وسليمان علي الزهري (35 عامًا) استشهدا على الفور.

يُذكر أنّ القرى السكنية الواقعة بالقرب من المناطق التي تشهد مواجهات عسكرية متواصلة، دائمًا ما تتعرض إلى قصف حوثي واستهداف للمدنيين برصاص القناصة، ما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا من المدنيين.

والجمعة 1 أبريل 2022، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أن أطراف الأزمة اليمنية أبدوا رداً إيجابياً على هدنة لمدة شهرين تبدأ السبت 2 أبريل 2022، ووقف جميع العمليات العسكرية داخل اليمن وعبر الحدود، مشيراً إلى إمكانية تجديدها بموافقة الأطراف.

والسبت 26 مارس 2022، أكد مسؤول سعودي رفيع المستوى، أنّ المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران قدّمت مبادرة لوقف إطلاق النار تتضمن هدنة وفتح مطار صنعاء ومرفأ الحديدة، وفقًا لما ذكرته وكالة فرانس برس.

والأحد 27 مارس 2022، أعلنت المليشيا الحوثية الإرهابية، أن توصلت إلى اتفاق تبادل الأسرى، مع الحكومة اليمنية والتحالف العربي، برعاية الأمم المتحدة، لتشمل 2225 من الطرفين.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *