قال نائب رئيس مجلس القيادة في اليمن، رئيس المكتب السياسي لقوات المقاومة الوطنية العميد طارق صالح إن اليمنيين باتوا متحدين أكثر من أي وقت مضى، في مواجهة انقلاب ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، وإن عنوان وحدتهم بات استعادة صنعاء وإسقاط الكهنوت.

جاء ذلك في تغريدة على حسابه، مع احتفالات اليمن بالعيد الوطني الـ32 لقيام الجمهورية اليمنية 22 مايو 1990، وهي المناسبة التي تأتي في ظروف استثنائية من تاريخ البلاد.

وقال طارق صالح “تحل علينا الذكرى الـ32 للوحدة اليمنية هذا العام واليمنيون متحدون أكثر من أي وقت مضى لمواجهة السرطان الإيراني الذي زرع في جسد أمتنا اليمنية ويراد له تدمير اليمن إنسانا وهوية كما دمره حتى الآن مجتمعا ودولة ووطنا مستقلا”.

وأضاف أن “عنوان وحدتنا اليوم هو استعادة صنعاء واسقاط الكهنوت للأبد”، في إشارة إلى الفكرة الإمامية الكهنوتية التي تقوم عليها قيادات مليشيات الحوثيين بزعم أحقيتها بالحكم.

وأحيا اليمنيون الذكرى الـ32 لإعادة توحيد البلاد في ظروف استثنائية، كما هو سائد منذ سنوات، ومع ذلك فإنها المرة الأولى، التي تأتي في ظل التقدم السياسي المتمثل بالتغيير في قيادة الحكومة الشرعية ونقل السلطة إلى المجلس الرئاسي، والذي يعكس تمثيلاً لمختلف القوى في البلاد.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *