صعّدت مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيًا خلال الـ48 ساعة الماضية، من خروقاتها للهدنة الأممية، في عديد محافظات يمنية.

وأعلنت قوات الجيش، في بيان الجمعة 27 مايو 2022، عن رصدها أكثر من 156 خرقًا للهدنة، ارتكبتها المليشيات الحوثية خلال يومي الأربعاء والخميس، في محافظات “مأرب، وصعدة، وحجة، والحديدة، وتعز، والضالع”.

وتوزعت الخروقات الحوثية -بحسب البيان- بعدد 64 خرقًا في جبهات محور تعز، و30 خرقًا في محور حيس جنوبي الحديدة، و26 خرقًا غربي حجة، و16 خرقًا في جنوب وغرب وشمال غرب مأرب.

كما رصد الجيش 15 خرقًا في محور البرح، غربي تعز، و4 خروقات في محور الضالع، وخرقًا واحدًا في جبهة الملاحيط بمحور صعدة.

وأشار إلى أن الخروقات الحوثية شملت محاولات تسلل، وهجومات، واستهدافا مباشرا بالمدفعية الثقيلة، وغيرها من الأسلحة الرشاشة لمواقع الجيش والمقاومة، إضافة إلى استمرارها في الدفع بتعزيزاتها واستحداثها للمواقع.

ولفت إلى مواصلة المليشيا الحوثية في إطلاق الطيران المسيّر المفخخ على مواقع قوات الجيش والمقاومة في عدد من جبهات القتال، تزامنًا مع رصد تحليق متواصل للطيران الاستطلاعي المسيّر في مختلف جبهات القتال.

هدنة أممية في اليمن
والجمعة 1 أبريل 2022، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أن أطراف الأزمة اليمنية أبدوا رداً إيجابياً على هدنة لمدة شهرين تبدأ السبت 2 أبريل 2022، ووقف جميع العمليات العسكرية داخل اليمن وعبر الحدود، مشيراً إلى إمكانية تجديدها بموافقة الأطراف.

وتتضمن الهدنة الأممية تيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة غربي اليمن، والسماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء الدولي أسبوعياً، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن، غير أن الحوثيين عرقلوا ذلك حتى كتابة هذا الخبر.

والسبت 26 مارس 2022، أكد مسؤول سعودي رفيع المستوى، أنّ المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران قدّمت مبادرة لوقف إطلاق النار تتضمن هدنة وفتح مطار صنعاء ومرفأ الحديدة، وفقًا لما ذكرته وكالة فرانس برس.

والأحد 27 مارس 2022، أعلنت المليشيا الحوثية الإرهابية، أنها توصلت إلى اتفاق تبادل الأسرى، مع الحكومة اليمنية والتحالف العربي، برعاية الأمم المتحدة، لتشمل 2225 من الطرفين.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *