وافق الوفد الوطني الحكومي، الثلاثاء 7 يونيو 2022، على مقترح المبعوث الدولي إلى اليمن بشأن تخفيف القيود التي فرضتها المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، فيما تلكأ ممثل الحوثين بحجة أخذ الإذن من عبدالملك الحوثي.

وقالت مصادر مطلعة، إن المبعوث الدولي إلى اليمن بشأن المعابر يتضمن فتح خمس طرق في تعز ومحافظات اخرى على مرحلتين، بهدف تجزئة المفاوضات وإطالتها، متجاوزًا شروط وبنود الهدنة التي تدعو لفتح مطار صنعاء وموانئ الحديدة ووقف الحرب مقابل رفع الحصار عن محافظة تعز.

وبحسب خطة “هانزجروندبيرج”، فأن المرحلة الأولى تشمل “طريق الحوبان، سوفتيل،الاربعين، عصيفرة في تعز”، و”طريق كرش، الراهدة على الخط الممتد بين تعز وعدن”.

وتتضمن المرحلة الثانية فتح ثلاث طرقات، وه “دمت، الضالع” وهو شريان حيوي عند الحدود الشطرية السابقة يربط بين محافظات شمالي وجنوبي البلاد.

إضافة إلى طريقنن آخرين لمدينة تعز هما “طريق الزيلعي، صالة وطريق الستين، الخمسين، الدفاع الجوي”

واكد المصدر موافقة الوفد الحكومي على المقترح، فيما طلب ممثل الحوثيين مهلة للتواصل مع قيادته في صنعاء، في انتظار موافقة إيران على هذه الاتفاق.

تعهد أممي
والثلاثاء 31 مايو 2022، تعهد الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش، بالضغط على المليشيا الحوثية ودفعها للوفاء بالتزاماتها المتعلقة بفتح معابر تعز، وتهيئة الظروف لتسوية سياسية شاملة في اليمن.

وأعرب غوتيريش، خلال اتصاله برئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، الدكتدور رشاد العليمي، عن تفهمه لتحفظات القيادة والحكومة اليمنية الشرعية، بشأن التعثر في بنود الهدنة المتعلقة بفتح الطرق الرئيسة في تعز والمحافظات الاخرى.

هدنة أممية في اليمن
والجمعة 1 أبريل 2022، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أن أطراف الأزمة اليمنية أبدوا رداً إيجابياً على هدنة لمدة شهرين تبدأ السبت 2 أبريل 2022، ووقف جميع العمليات العسكرية داخل اليمن وعبر الحدود، مشيراً إلى إمكانية تجديدها بموافقة الأطراف، (أعلن تجديدها في 2 يونيو 2022).

وتتضمن الهدنة الأممية تيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة غربي اليمن، والسماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء الدولي أسبوعياً، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن، غير أن الحوثيين عرقلوا ذلك حتى كتابة هذا الخبر.

والسبت 26 مارس 2022، أكد مسؤول سعودي رفيع المستوى، أنّ المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران قدّمت مبادرة لوقف إطلاق النار تتضمن هدنة وفتح مطار صنعاء ومرفأ الحديدة، وفقًا لما ذكرته وكالة فرانس برس.

والأحد 27 مارس 2022، أعلنت المليشيا الحوثية الإرهابية، أنها توصلت إلى اتفاق تبادل الأسرى، مع الحكومة اليمنية والتحالف العربي، برعاية الأمم المتحدة، لتشمل 2225 من الطرفين.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *