رحبت الحكومة اليمنية، مساء الاثنين 12 يوليو 2022، بقرار الأمم المتحدة رفع اسم القوات الحكومية من قائمة المتهمين بارتكاب انتهاكات جسيمة بحق الأطفال في حالات النزاع المسلح.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية إن الحكومة رحبت بقرار الأمم المتحدة بإزالة اسم القوات المسلحة اليمنية من قائمة الأطراف الضالعة في ارتكاب انتهاكات بحق الأطفال والتي وردت في تقرير ممثل الأمين العام للأمم المتحدة المعني بالأطفال والنزاع المسلح لعام 2021.

وأضافت أن هذا القرار جاء “تقديراً للجهود المبذولة من قبل الحكومة لمنع تجنيد الأطفال واستخدامهم في الصراع، بالإضافة إلى الانخفاض الكبير في حالات الانتهاكات المزعومة للقوات الحكومية بحق الأطفال”.

وأكدت الحكومة حرصها الكامل على حماية الأطفال وصون حقوق الأطفال في اليمن وبذل الجهود والتدابير للحد من استخدام وتجنيد الأطفال في الصراع المسلح.

وأشادت بالتعاون المستمر والمثمر مع الأمم المتحدة والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للأطفال والنزاع المسلح وفريقه العامل في اليمن.

يذكر أن ميليشيا الحوثي لا تزال على القائمة السوداء للجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال، بحسب تقرير الأمم المتحدة.

ونشرت الأمانة العامة للأمم المتحدة تقريرها السنوي، تحت عنوان “الأطفال والنزاعات المسلحة لعام 2021″، والذي إشار إلى أن أكثر انتهاكات لحقوق الأطفال سُجلت في أفغانستان، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وإسرائيل، والصومال، وسوريا، واليمن.

وأشارت إلى زيادة عمليات تهريب الأطفال والاستغلال الجنسي بحقهم العام الماضي بنسبة تزيد عن 20 بالمئة.

كما لفتت إلى ازدياد نسب إغلاق المدارس، واستخدامها لأغراض عسكرية، واستهداف المدارس والمشافي بمعدل 5 بالمئة، مثل ما يقوم به الحوثيين في اليمن.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *