كشفت مصادر حقوقية يمنية، عن وفاة مختطف من عمال الإغاثة الإنسانية، تحت التعذيب في سجون ميليشيا الحوثي الإرهابية الموالية لإيران في محافظة الحديدة غربي البلاد.

وقالت عضو اللجنة الوطنية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن إشراق المقطري، إن “جماعة الحوثي أبلغت الثلاثاء 12 يوليو 2022، أسرة المختطف ياسر محمد جنيد (45 عاما) بوفاته، وأن جثته موجودة بأحد المستشفيات”.

وأوضحت في تغريدات على صفحتها بموقع “تويتر”، أن “ياسر جنيد كان يعمل بالإغاثة الإنسانية في مديرية الخوخة، واعتقله الحوثيون في فبراير 2017، ونقلوه إلى زبيد، ثم أنكرت الميليشيا وجوده.
“توفي تحت التعذيب”.

وأضافت أنها” استمعت لزوجته قبل عام، وهي تبكي تطالب بإظهار زوجها ومحاسبة الجناة، واليوم اتصلوا بها من صنعاء لتستلم جثة زوجها المرمية بثلاجة أحد المستشفيات”.

وأشارت إلى أن أحدهم أخبر الزوجة “أن الجنيد توفي تحت التعذيب في عام ٢٠١٨م، في مركز الخير بمدينة زبيد الذي حولته الجماعة لمركز احتجاز”.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *