أحبطت القوات الأمنية بمحافظة مأرب (شمالي شرق اليمن)، عملية إرهابية كانت تسعى لتنفيذها خلية تابعة لمليشيا الحوثي الإرهابية الموالية لإيران.

وقالت مصادر أمنية، إن قوات أمن المحافظة ألقت القبض على أفراد خلية تابعة للحوث كانت تخطط لتنفيذ عملية إرهابية في المحافظة.

تخادم القاعدة والحوثي
وتزايدت العمليات الإرهابية الحوثية في المناطق المحررة، وسط تأكيدات تنسيق المليشيا الحوثية مع تنظيم القاعدة لتنفيذ مثل هذه العمليات الإرهابية.

وفي 10 أكتوبر 2021، كشفت مصادر أمنية، عن أن إيران جندت عدد من الشخصيات التي تنتسب إلى الأسرة الهاشمية، بهدف تتبع شخصيات حكومية ومعارضة للحوثيين في عدن والمحافظات المحررة، ورصد حركاتها، ومن ثم اغتيالها، سواء بالعبوات الناسفة أو الاستهداف المباشر، أو القصف بالصواريخ والطائرات المسيرة.

وفي نوفمبر 2021، كشف مصدر موثوق في العاصمة اليمنية صنعاء التي تسيطر عاليها إيران، إنشاء مليشيا الحوثي مقرات وغرف عمليات ومكتب استخبارات في صنعاء لإدارة الجرائم الإرهابية والفوضى في المحافظات المحررة بالتنسيق مع تنظمي «داعش والقاعدة»، لتفرج بعد ذلك بشكل متتالي على عنصار وقيادات في تنظيم القاعدة.

ويبتع الحوثيين نهج العمليات الإرهابية، وتفجير العبوات والأحزمة الناسفة في معظم عملياتهم في جبهات القتال، غير أنهم بدأوا في تنفيذها وسط المدن المحررة، ما يكشف التناغم بين تنظيم القاعدة والحوثيين.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *