أعلن المرصد اليمني للألغام، الأربعاء 27 يوليو 2022، مقتل طفلين بانفجار لغم في محافظة البيضاء وسط البلاد.

‏وأوضح في تغريدة له على حسابه بتويتر، أن الطفلين عـارف محمد الحميقاني، وصالح علي الحميقاني، قتلا نتيجة انفجار ‎لغم في مديرية الزاهر بالمحافظة.

وأضاف المرصد أن انفجار اللغم “وقع أثناء رعي الطفلين للماشية” دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل، كما لم يتهم أي جهة بالوقوف وراء زرع اللغم.

والمرصد اليمني للألغام منظمة غير حكومية، تعنى بتوثيق ضحايا الألغام والذخائر غير المنفجرة ومخلفات الحرب في اليمن.

سجل حافل بالجرائم البشعة
وتضاف هذه الجريمة البشعة إلى سجل ميليشيا الحوثي الحافل بالجرائم، حيث تحدثت تقارير حقوقية عن أن عدد ضحايا الألغام الحوثية في اليمن تجاوز 10 آلاف قتيل.

ويمثل الأطفال والنساء الغالبية الكبرى من الضحايا، إضافة إلى المسنين وأصحاب المهن والحرف مثل الصيادين والمزارعين.

أكثر من مليوني لغم!
واقتصر استخدام الألغام على ميليشيا الحوثي بشكل حصري، إذ تشير التقارير إلى أن هناك أكثر من 2 مليون لغم أرضي زرعه الحوثيون في أكثر من 15 محافظة يمنية، بجميع الأنواع “مضاد للمركبات والأفراد والألغام البحرية”، معظمها ألغام محلية الصنع أو مستوردة وتم تطويرها محليًا، لتنفجر مع أقل وزن.

وغدت الألغام الأرضية أحد أبرز أسلحة الحوثيين التي تستهدف الأبرياء في الجبال والوديان والسهول وفي الأحياء السكنية، فلا ينسحب الحوثيون من منطقة، أو يسيطرون عليها، إلا بعد أن تصبح منكوبة بمئات الألغام المزروعة، وهو ما يتسبب بسقوط آلاف الضحايا بين قتلى ومعاقين، خصوصًا وأنه يتم زرع هذه الألغام بدون خرائط الأمر الذي يجعل نزعها أو الوصول إليها صعبا للغاية.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *