ضيّقت مليشيا الحوثي على حق الشباب اليمني في الحصول على مقاعد مجانية في الجامعات الحكومية، في مناطق سيطرتها، وفتحت نظام النفقات الخاصة ذا الكلفة المالية العالية، والذي كان معمولاً به بالنسبة للطلبة الأجانب الدارسين في الجامعات اليمنية.

وتسربت، حديثاً، وثيقة من جامعة ذمار تتضمن بنداً يحدد الرسوم الدراسية السنوية بـ4500 دولار للمقعد في كلية الطب البشري.

“استمارة شروط وتعهد والتزام حول النفقة الخاصة للطلاب اليمنيين في كلية الطب البشري”، اشترطت كذلك على الطالب تسليم الرسوم لجميع الأعوام الدراسية (ست سنوات) دفعة واحدة عند التسجيل في الكلية، بحيث “لا تعاد الرسوم مطلقاً عند الانسحاب أو الرسوب أو التعثر أو الفصل أو النقل من الكلية أو الوفاة أو لأي سبب كان حتى وإن تم قبول الطالب في نفس الكلية بأي نظام دراسي آخر، وفي حال رسوب الطالب في أي مستوى يقوم بدفع رسوم ذلك العام كاملة مرة أخرى، وهذه الرسوم لا تشمل رسوم الأنشطة والمعامل السنوية المقرة على بقية الطلاب التي يتوجب عليه دفعها كل عام”. حسب الوثيقة.

وأعادت المليشيا الحوثية “نظام النفقة الخاصة” في عديد من الجامعات الحكومية الواقعة في مناطق سيطرتها، ومنها جامعة صنعاء، كبرى الجامعات اليمنية.

الجدير بالذكر أن التعليم في الجامعات والمدارس الحكومية مجاني طبقاً للقوانين اليمنية، وما يدفعه الطلبة عبارة عن رسوم رمزية، ظلت قائمة حتى استيلاء مليشيا الحوثي التابعة لإيران على مؤسسات الدولة بما فيها التعليمية.

المصدر: وكالة 2 ديسمبر

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *