خبان برس| وكالات

أكد الشيخ ياسر العواضي بأنه يطلب الشهادة وأنه لم يتبق له شيء سواها، وهم مستعد لها وينتظره ..

كما دعا العواضي قبائل البيضاء إلى الوقوف جنباً إلى جنب في مواجهة ميليشيا الحوثي التي فلت عيارها حتى من يدي عبد الملك نفسه..

كما أكد أن القبائل لن تسكت على دم الشهيدة التي قتلت بأيدي عناصر من ميليشيا الحوثي يوم الاثنين الماضي.

وأكد بأن دم الشهيدة له رجال يطلبونه وسينتصرون له ، وأنهم قادرين على الدفاع عن أرضهم وعرضهم قبائل في وجه قبائل إن كانت هذه المليشيا قد خرجت عن سيطرة الحوثي فهم من سيتصدى لها..

هذا وقد هدد بكلام صريح بأنهم سيقاتلون من لا يحترم السلم ولن ينتظر مدة أطول من مهلة الأيام التي دخلت فيها وساطة السلطنة، وهو بعدها معذور فيما سيقدم عليه.

هذا وقد أكد الشيخ أنه باق على العهد ما دام عبد الملك الحوثي باق عليه، وأنه يقبل بتدخل السلطنة بالمهادنة ويشدد على الجميع تسليم المجرمين خلال أيام، وإن لم يتم فإنهم رجال قبائل ولن يهادنوا في أعراضهم مع من لا يحفظ الأرض ولا يصون العرض ..

ويقول بأن دم الشهيدة التي قتلت وهي تدافع عن بيتها وأرضها بسلاح زوجها الشخصي، لن يذهب هدراً ، جهاد الأصبحي التي قامت بالدفاع عن بيتها بعد اقتحام مجموعة من ميليشيا الحوثي للمنزل، ولم يجدوا غيرها فانتقموا من عمها والد زوجها بقتلها، ولم يراعوا لا حرمة الدين في رمضان ولا العرض في قتل امرأة ..

المصدر: تهامة نت


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *