أقدم مسلحون يتبعون مليشيا الحوثي على اقتحام منزل شيخ قبلي والاعتداء عليه وضربه بأعقاب البنادق، في محافظة عمران شمالي العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر محلية، إن مسلحي الحوثي اقتحموا منزل الشيخ محمد محمد هراش، من أبناء مديرية خارف، بمحافظة عمران، وأقدموا على ضربه بالعصي وأعقاب البنادق، ما تسبب في تعرضه لإصابات بالغة في مختلف أنحاء جسده.

وتداول ناشطون صورة للشيخ القبلي، بعد الاعتداء عليه والدماء تسيل من وجهه وأجزاء أخرى من جسده، في ظل انفلات أمني تشهده مناطق سيطرة المليشيات الحوثية.

وأشارت المصادر إلى أن الحادثة جاءت على خلفية نزاع سابق على قطعة أرض، نتيجة عدم وجود سلطات محايدة تفصل في النزاعات والخلافات بين المواطنين.

وتشير العديد من المعلومات أن المليشيا الحوثية، أقدمت على تصفية عدد من المشايخ، واختطاف آخرين في محافظات (عمران، حجة، صنعاء، تعز، واب، وصنعاء)، بعد أن خدموها وعملوا على تجنيد مقاتلين والزج بهم إلى معاركها العبثية ضد أبناء اليمن.

و تصفية المليشيا للمشايخ الموالين لها هو نهج قديم لديها، وأسلوب كان يتعامل به الأئمة سابقا، وذلك حينما كانوا يستعينون بالقبائل للقتال معهم، ثم ينكلون بهم بعد ذلك، ويجبرونهم على وضع رهائن، وهو مصير كل شيخ قبلي يعمل معهم.

كما تعمل المليشيا منذ اجتياحها صنعاء، على تفكيك النسيج الاجتماعي والقبلي لأبناء القبائل من خلال عدة أمور، أولها تفكيك المجتمع، وإنشاء الخلافات، وتفريخ المشايخ، وإيجاد آخرين مؤيدين لها بديلا عنهم.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *