أعلنت وسائل الإعلام الصومالية، الخميس 15 سبتمبر 2022، مقتل 18 عنصرا من حركة “الشباب” وإصابة آخرين في عملية أمنية بإقليم هيران وسط البلاد.

وقالت إذاعة “صوت الجيش” الحكومية نقلا عن مصدر أمني لم تسمه، إن قوات الخاصة من الجيش نفذت عملية أمنية خاصة استهدفت بلدة بوق أقبلي​​​​​​​.

وأصافت أن العملية “كانت مخططة وأسفرت عن مقتل 18 من مقاتلي الشباب بينهم قياديون”، دون تفاصيل أكثر عن القتلى.

وأردفت: “كما تمكنت القوات الخاصة خلال العملية التي استهدف البلدة الواقعة على بعد 40 كم عن مدينة بولوبردي من تدمير مواقع عسكرية تابعة لمقاتلي الشباب”.

وتشهد كل من ولايتي هيرشبيلى (جنوب غرب) وغلمدغ (وسط) عمليات أمنية تجريها القوات الحكومية بالتعاون مع مليشيات عشائرية مسلحة ضد مقاتلي حركة الشباب.

يدكر أن حركة الشباب خسرت حتى الآن جراء هذه العمليات أكثر من 20 بلدة جنوب ووسط البلاد، بحسب وزارة الإعلام الصومالية.

ومنذ سنوات تخوض القوات الحكومية حربا ضد “الشباب” التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم “القاعدة”، وتبنت عمليات إرهابية عديدة أودت بحياة المئات.

التصنيفات: عربي ودولي

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *