طالب محافظ الحديدة اليمنية الحسن طاهر، الثلاثاء 20 سبتمبر 2022، بإلغاء اتفاق ستوكهولم، واستكمال تحرير المحافظة من الحوثيين، الذين يرفضون تنفيذ بنود الاتفاق.

جاء ذلك، في كلمة له خلال الوقفة الاحتجاجية لأبناء المحافظة في مدينة الخوخة المحررة، للتنديد بالحملة العسكرية للحوثيين تجاه أراضي ومزارع المواطنين المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم بمديرية بيت الفقيه.

كما دعا القوات المشتركة بقيادة عضو المجلس الرئاسي طارق صالح، والتحالف العربي إلى مواصلة استكمال تحرير المحافظة من الحوثيين.

وخاطب الطاهر هذه القوات قائلاً: “عليكم المضي معنا لتحرير الحديدة أو دعونا نحرر محافظتنا ونحن قادرين على تحريرها”.

وتأتي الوقفة الاحتجاجية لأبناء الحديدة، بعد أسبوع على مقتل مواطناً وإصابة العشرات بينهم نساء، جراء مداهمة الحوثيين واعتداءاتهم على قرى القصرة الساحلية في مديرية بيت الفقيه بذات المحافظة.

وفي 13 ديسمبر 2018، وقعت الحكومة اليمنية والمليشيا الحوثية الموالية لإيران، اتفاقا برعاية الأمم المتحدة يقضى إلى وقف إطلاق النار و إعادة الانتشار في الموانئ ومدينة الحُديدة، خلال 21 يوماً من بدء وقف إطلاق النار؛ إلا أن ذلك تعثر حتى الآن بسبب رفض الحوثيين تنفيذ بنود الاتفاق رغم مرور اربع سنوات على توقيعه.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *