قالت وكالة الانباء اليمنية، إن رئيس هيئة الأركان وقائد العمليات المشتركة للقوات اليمنية الفريق الركن صغير بن عزيز عقد اليوم الاثنين اجتماعا بهيئة العمليات العسكرية في قطاعات المناطق الثالثة والسادسة والسابعة، بحضور قائد قوات الدعم والاسناد للتحالف العربي الذي تقوده السعودية المقدم محمد الزهراني.

يأتي هذا الاجتماع في ظل استمرار تعثر تجديد الهدنة الانسانية التي انقضت مطلع الاسبوع الماضي، وسط مخاوف من عودة استئناف التصعيد العسكري بعد نحو ستة اشهر من التهدئة التي لم تفلح مساعي الامم المتحدة حتى الان في تمديدها مرة اخرى.

ويشمل المسرح العملياتي للمناطق العسكرية الثلاث محافظات مأرب وصنعاء والجوف وصعدة وحجة، المعاقل الرئيسية لجماعة الحوثيين شمالي البلاد.

وعلى مدى الايام الماضية تحدثت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين عن عودة وتيرة العمليات القتالية الى التصاعد مجددا، بالرغم من استمرار المساعي الاممية والدولية لتشجيع الطرفين على القبول بهدنة جديدة موسعة.

و توعدت جماعة الحوثيين عشية انقضاء الهدنة باستئناف تصعيدها العسكري باستهداف شركات النفط والملاحة الدولية العاملة في مناطق نفوذ الحكومة، واستئناف هجماتها عبر الحدود باتجاه السعودية والإمارات.

وذكرت وكالة الانباء الحكومية ان الفريق بن عزيز، اشاد بالرد العسكري الحازم والقوي على الممارسات “العدائية” للحوثيين، مؤكدا جاهزية القوات الحكومية في مختلف القطاعات القتالية.

من جانبه، أكد قائد قوات التحالف بمارب والجوف، استعداد القوات المشتركة لتقديم كافة أوجه الدعم والإسناد للقوات المسلحة اليمنية في المعركة حسب المتطلبات وما تفرضه عملية التنظيم والتعاون بين الإسناد الجوي والقوات في الميدان.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *