أعلنت “منظمة النشطاء البلوش” مقتل “أمان الله باجي زهي” أحد زعماء قبائل البلوش البارزين في هجوم مسلح بمحافظة “سيستان وبلوشستان” جنوبي شرق إيران.

وقالت المنظمة ومقرها بريطانيا، عبر حسابها على تلغرام، إن “باجي زهي” قتل إثر تعرضه لهجوم من قبل مجهولين في شارع باسيت بمدينة زهدان، مساء الخميس 24 نوفمبر 2022.

بدوره قال المدعي العام لمحافظة سيستان وبلوشستان، مهدي شمس آبادي، إنه تم فتح تحقيق لكشف ملابسات الحادثة، وأن الشرطة تعمل على تحديد الفاعلين، حسبما نقلت عنه وسائل إعلام محلية.

من جهته قال نائب مدير شرطة زهدان، العقيد خداراهم فروغي، إن “المعلومات الأولية تشير إلى خلاف قبلي” وراء مقتل باجي زهي.

فيما زعمت منظمة النشطاء البلوش أن “هناك شائعات حول مقتل باجي زهي على يد الحرس الثوري”.

يشار إلى أن نجل الزعيم القبلي المذكور، حميد باجي زاهي، قتل في اشتباك مع القوات العسكرية في سبتمبر 2022 فيما عرف بأحداث “الجمعة الدامية” في زهدان، بحسب المنظمة.

التصنيفات: عربي ودولي

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *