بعد إفشال مخططها للاستيلاء على أراضيهم، تلجأ ميليشيا الحوثي للضغط على أبناء قبائل محافظة الجوف عبر عمليات الخطف والاعتداء.

وفي إطار مساعيها لإحداث تغيير ديموغرافي بالمحافظة تواصل الميليشيا الضغط على قبائل ذو محمد وشن حملات خطف واعتداءات على أبنائها.

جاء ذلك عقب مواجهات مسلحة وقعت في المنطقة الفاصلة بين محافظتي عمران والجوف أسفرت عن مقتل وجرح العديد من عناصر الميليشيا وإفشال القبائل لمخططها بمصادرة أراضيهم، لصالح قبائل سفيان الموالية لها في محافظة عمران.

خطفته من المستشفى
وأفادت مصادر محلية بأن عناصر الحوثي اختطفت أحد أبناء قبائل ذو محمد، من مستشفى في صنعاء حيث كان يتلقى العلاج وزجت به في أحد سجونها.

وتتهم الميليشيا الشاب المخطوف لديها ويدعى قائد صمي، بأنه أحد الرافضين لانتزاع أراضي وادي العادي الفاصل بين محافظتي عمران والجوف من قبائل ذو محمد لصالح قبائل سفيان بمحافظة عمران.

تأتي حادثة الاختطاف هذه، بعد يومين من اختطاف ميليشيات الحوثي لمشرفها في قبيلة ذو محمد محسن المعاطرة، بتهمة انحيازه للقبيلة ورفض توجيهات قيادة الجماعة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *