هددت مليشيا الحوثي مجددا بمعركة بحرية وبرية واسعة في حال عدم الاستجابة لشروطها المطروحة لتجديد الهدنة.

وزعم القيادي في المليشيا محمد ناصر العاطفي، أنه في حال عدم صرف مرتبات الموظفين في مناطق سيطرتهم، وإنهاء ما وصفه بالحصار الجائر، فإن المعركة القادمة ستكون محرقة للغزاة حد تعبيره.

وأشار الى أن قيادة جماعته ما زلت تعطي الفرصة لجهود السلام، للوصول إلى تفاهمات إيجابية منصفة.

وحذر القيادي الحوثي من أن أي محاولات لتصوير الوضع في المياه الإقليمية والدولية بأنه غير آمن، مصيرها الفشل، مجددا التأكيد على استعداد وجاهزية قواتهم لخوض معارك برية وبحرية وجوية.

وفي سياق منفصل جدد التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية، التأكيد على دعم ومُساندة مجلس القيادة والجيش والأمن، ومواصلة النضال لإنهاء الانقلاب الحوثي واستعادة الدولة.

جدد التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية، التأكيد على دعم ومُساندة مجلس القيادة والجيش والأمن، ومواصلة النضال لإنهاء الانقلاب الحوثي واستعادة الدولة.

إلى ذلك يجري رئيس مجلس القيادة رشاد العليمي ومعه عضو المجلس الموالي للإمارات طارق صالح زيارة الى أبو ظبي هي الثالثة منذ تشكيل المجلس.

وتتزامن زيارة العليمي إلى أبو ظبي الداعمة لمشاريع التقسيم، مع الاحتفال بالعيد الخامس والخمسين للاستقلال الثلاثين من نوفمبر.

وبحسب وكالة الأنباء الحكومية، فإن العليمي سيشارك الإماراتيين الاحتفال بعيد الاتحاد ومراسيم يوم الشهيد.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *