أعلن مستشفى “الثورة العام” -أكبر مستشفيات محافظة تعز جنوب غربي اليمن- الأحد 25 ديسمبر 2022، عن توقف العمل، بسبب نفاد الوقود، وسط أزمة تزود حادة تعيشها البلاد من أسابيع.

جاء ذلك، في بيان صادر عن إدارة هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة تعز، أشار فيه إلى “خروج المستشفى (حكومي) عن الخدمة، بسبب نفاد مادة الديزل”، مضيفا أن” كل الأقسام في المستشفى باتت تعيش الظلام الدامس جراء نفاد الوقود”.

وحذر البيان، من أن “الخطر يهدد حياة المرضى في مركز الغسيل الكلوي والعناية المركزة، والعمليات، وبقية الأقسام الأخرى في المستشفى”.

ويستند المستشفى على وقود من منظمات أممية ودولية، إضافة إلى مخصصات من السلطة المحلية.

ويعد المستشفى، أكبر مستشفيات تعز، وهي المحافظة الأكثر سكانا في اليمن، ويستقبل عددا كبيرا من المرضى وجرحى الحرب.

وتتقاسم الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي السيطرة على مديريات تعز، فيما تستحوذ الحكومة على امتياز السيطرة على مركز المحافظة (مدينة تعز).

ويحاصر الحوثيون مدينة تعز من معظم منافذها منذ مطلع 2015، ما تسبب بتدهور أكبر للوضع الإنساني والصحي، وفق تقارير حكومية وحقوقية.

وبسبب تداعيات الصراع، يعاني القطاع الصحي في اليمن تدهورا كبيرا ونقصا متكررا في الوقود، ما أدى إلى انتشار الأوبئة والأمراض.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *