عينت مليشيا الحوثي حارسا قضائيا على مستشفى أهلي بمدينة إب مركز المحافظة التي تحمل الاسم نفسه، وسط البلاد، تمهيدا لمصادرته، وذلك بعد أيام قليلة من عملية مماثلة استهدفت مستشفى آخر وسط في المدينة ذاتها.

وأفادت مصادر مطلعة أن مليشيا الحوثي عينت حارسا قضائيا على مستشفى “الجبلي” التخصصي لأمراض العيون.

وقالت إن عناصر حوثية فرضت ليل السبت 4 فبراير 2023، طوقا أمنيا على المستشفى، قبل أن تقتحمه رفقة قيادات في الميليشيا، وتجري عملية جرد لمحتوياته، وتسلمه للحارس القضائي التابع لها.

وبحسب المصادر، فإن المليشيا عطلت كاميرات المراقبة قبيل عملية الاقتحام.

تأتي هذه العملية ضمن عمليات السطو والابتزاز التي تمارسها الميليشيا على القطاع الخاص في مناطق سيطرتها، بتهم ملفقة، في مسعى لمصادرة ونهب ممتلكات وأموال المستثمرين والتجار بمختلف المناطق.

كما تأتي هذه الحادثة، بعد أيام قليلة على اقتحام الميليشيا مستشفى “دار الشفاء” التخصصي بمدينة إب، وتعيين حارس قضائي عليه تمهيداً لمصادرته أيضاً.

يذكر أن مليشيا الحوثي، سطت في سبتمبر ويوليو الماضيين، على مستشفى السلامة بمدينة يريم، ومستشفى الأمين التخصصي بمدينة إب بعد سنوات من ضغوطات وعمليات ابتزاز مورست ضد إدارة المستشفى والمستثمرين فيه.

وسطت مليشيا الحوثي، خلال الأشهر والسنوات الماضية، على عدد من المؤسسات والمنازل، بمحافظة إب، من بينها مستشفى المنار، ومستوصف الخنساء ومؤسسة الرائدات النسوية وجمعيات خيرية ومؤسسات خاصة أخرى بعدد من مديريات المحافظة الخاضعة لسيطرتها منذ الانقلاب أواخر العام 2014.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *