اُختتمت الاثنين 27 فبراير 2023، في مدينة سيئون بحضرموت، ورشة عمل عُقدت لبحث التدابير اللازمة للتخفيف من آثار السيول المفاجئة على إنتاج محاصيل الحبوب في اليمن.

وشارك في الورشة، التي نُظمت لثلاثة أيام تحت مظلة مشروع إعادة تصور اقتصاد اليمن، وأدارها مركز صنعاء، مسؤولون في وزارة الزراعة، وممثلون عن الجمعيات التعاونية الزراعية ومنظمات المجتمع المدني، ومزارعون، وعدد من الجهات الحكومية وغير الحكومية.

كما ضمت الورشة رؤساء المكاتب التابعة لوزارة الزراعة والري بمحافظات صنعاء، وعدن، ومأرب، وتعز، والحديدة، وحضرموت، والمهرة، ولحج ومزارعين وممثلين لمنظمات المجتمع المدني وكذلك أعضاء التعاونيات الزراعية والدفاع المدني والقطاع الخاص الناشط في القطاع الزراعي.

وبحث المشاركون تأثير السيول المفاجئة على إنتاج محاصيل الحبوب وعلى الأمن الغذائي في اليمن، وتوفير التدابير اللازمة للتخفيف من تلك التأثيرات على إنتاج الحبوب وآليات التكيّف معها، كما وضعوا توصيات قابلة للتنفيذ على المديين القصير والمتوسط تأخذ بعين الاعتبار الواقع السياسي الذي تعيشه البلاد.

وقالت المديرة التنفيذية للإنتاج المعرفي بمركز صنعاء ياسمين الإرياني، إن التحديات التي تواجه قطاع الزراعة تفاقمت خلال العقد الماضي بسبب تغيّر المناخ واضطراب الأوضاع السياسية.

وأضافت “عانى قطاع الزراعة من ضعف المؤسسات ذات الصلة وتراجع عدد المشاريع الإنمائية مع إعادة توجيه تمويلات المساعدات الدولية بشكل أساسي إلى عمليات الإغاثة الطارئة منذ عام 2015″، مشيرة إلى أن الزراعة ما تزال مصدر كسب العيش الرئيسي لأكثر من 70 في المائة من اليمنيين.

وشددت الإرياني على “الأهمية البالغة لتنشيط القطاع الزراعي وتحسين الفرص الاقتصادية لسكان المناطق الريفية من الرجال والنساء في عموم البلاد”.

ومن المقرر أن تُدرج التوصيات المطروحة خلال الورشة في الموجز السياساتي الذي يجري إعداده في إطار مشروع إعادة تصور اقتصاد اليمن.

تهدف مبادرة إعادة تصور اقتصاد اليمن إلى المساهمة ودعم التقدم نحو سلام وتنمية شاملة ومستدامة في اليمن من خلال السعي لتحقيق ما يلي: أ) المشاركة الشاملة الممكنة لليمنيين في بناء السلام الاقتصادي؛ ب) فهم أفضل لمجالات السياسة الحاسمة المتعلقة ببناء السلام الاقتصادي والتنمية في اليمن. تنفذ هذه المبادرة من قبل ديب روت للاستشارات، ومركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية، ومركز البحوث التطبيقية بالشراكة مع الشرق (CARPO. وبتمويل من الاتحاد الأوروبي وسفارة المملكة الهولندية في اليمن.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *