أقدمت مليشيا الحوثي الإرهابية، الأربعاء 15 مارس 2023م، على الاعتداء مواطن ونجله في العاصمة المختطفة صنعاء.

وقال يحيى أبو الرجال، في منشور على صفحته بالفيسبوك، إن عصابة (حوثية) مكونة من عشرة أشخاص، اعتدوا عليه بمعية نجله وسط الشارع للمرة الثانية على التوالي.

وأضاف: في الساعة الحادية عشرة اتصل بي كلٌّ من محامي ومهندس الأوقاف بغرض معاينة الاعتداءات السابقة، موضحًا أنه أخبرهم أن ملف الاعتداء الأول في النيابة، وعندما ذهب إليهم برفقة ابنه كريم اعتدت عليه العصابة (الحوثية).

ولفت، أن العصابة المسلحة التي يتزعمها (محمد محمد رسام، ويحيى رسام، وبشير الريمي، وايمن السحولي) اعتدت بأعقاب البنادق، عليه للمرة الثانية متسببة بإصابات بالغة له، على خلفية مطالبته بوقف نهب أموال الوقف “كوننا ندافع عن أملاكنا، على الرغم من بلاغاتنا المتكررة”.

وأكد أن السلطة القضائية ترفض معالجة القضية، سواء أمام الأمن أو أمام مكتب هيئة الأوقاف (التي استحدثتها الجماعة).

واتهم أبو الرجال (مليشيا الحوثي) ممثلة بهيئة الأوقاف والأمن التابعة لها بتسهيل عملية الاعتداء وحماية المعتدين والوقوف ضد أصحاب الحق.

وأشار إلى أن مكتب الأوقاف (التابع للمليشيا) قام بإطلاق المعتدين من السجن بعد أن تم ضبطهم على خلفية الاعتداء السابق.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *