واصلت مليشيا الحوثي عمليات القمع والمطاردة بحق ناشطين وشباب في محافظة إب وسط البلاد، على خلفية مشاركتهم في عملية التشييع الكبيرة لجنازة الشاب “حمدي عبدالرزاق” (المكحل).

وقال سكان محليون، إن سلطة المليشيا خطفت منذ الخميس الماضي وحتى السبت 25 مارس 2023، العشرات من الناشطين والشبان في مدينة إب (أغلبهم من أبناء المدينة القدينة)، بسبب تفاعلهم الواسع مع جنازة وقضية “المكحل” الذي قضي في سجونها الأسبوع الماضي.

وأضاف الأهالي، أن المليشيا نشرت العشرات من الأطقم التابعة لها، بمختلف مداخل وأحياء مدينة إب القديمة بمديرية “المشنة”، في مهمة استعادة هيبتها المهتزة خلال جنازة الشاب “حمدي عبدالرزاق” المعروف بـ “المكحل”.

وأفادت مصادر مطلعة، أن المليشيا الحوثية قدمت بعناصر تابعة للأمن “الوقائي” التابع للمليشيا والذين قدموا من صنعاء، عقب الحراك الشعبي الكبير الذي تفجر أثناء جنازة الشاب المكحل.

وبحسب الأهالي، فإن من بين المختطفين الناشط “علي القاضي السياغي” والناشط في الأعمال الإنسانية “محمد الشيبة” وآخرين من أبناء المدينة القديمة ومدينة إب.

وأفاد الأهالي، أن المليشيا نقلت المختطفين إلى سجونها بمقر “المخابرات” الأمن السياسي، القريب من أحياء المدينة القديمة، في الوقت الذي نشرت عشرات المسلحين من عناصرها بمختلف أحياء المدينة.

وأشار الأهالي إلى أن المليشيا كثفت انتشار أطقمها المسلحة بجوار قسم الشرطة الشرقي، ومدخل راس حارة “الجاءة”، ومدخل “الجبانة” الوسطى وداخل أحيائها، وباب “سنبل”، ومدخل مدرسة المقصارة، وعند فرزة مديرية بعدان بـ”المجعارة”، ومدخل “الراكزة”، وبجوار مدرسة أسماء، وفي الباب الكبير وبأحياء عدة من مدينة إب عاصمة المحافظة.

ولفت الأهالي، إلى أن المليشيا نقلت إحدى دورياتها من جوار مقر اتحاد الادباء في الباب الكبير الى جوار منزل أسرة بيت الغرباني وتحديدا عند البوابة الغربية للجامع الكبير، في الوقت الذي قامت بالتعزيز بطقم إلى البوابة الشرقية للجامع الكبير.

كما نشرت المليشيا دورية مسلحة في حارة الميدان جوار منزل الشاب حمدي عبدالرزاق، والذي تحولت جنازته إلى حراك شعبي وثورة رافضة لتواجد ميليشيا الحوثي في المحافظة، وردد المشاركون خلال التشييع شعارات تتهم الميليشيا بقتل الشاب وتطالبها بالرحيل عن المحافظة، بالتزامن مع حملة تضامن واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي…

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *