خبان برس| متابعات

لقي مشرف المليشيات الحوثية في جبهة حيس مصرعه بعد أيام من تعيينه، كما لقي قياديان آخران مصرعهما مع أكثر من (10) أفراد وعشرات الجرحى على يد القوات المشتركة.

وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة أن المليشيات التابعة لإيران شنت الساعات الماضية هجوما جديدا على حيس أنتهى كسابقاته بالفشل الذريع وخسائر فادحة في صفوفها.

مؤكدا مصرع قيادات ميدانية بقصف مدفعي مركز استهدف مخابئ المليشيات شمال حيس تزامنا مع كسر الهجوم.

إلى ذلك نقل مراسل وكالة ديسمبر عن مصادر عسكرية مصرع المدعو شيخ الدين خالد عبد الرحمن عبدالوهاب المكنى “أبو النور” إلى جانب القياديين أحمد محمد أحمد فرحان، ومحمد أمين نعمان سعيد، ومرافقيهم وإصابة العشرات بجروح، وذلك أثناء قيادتهم هجوما فاشلا على الضواحي الشمالية لمدينة حيس.

ولفتت المصادر، إلى أن المدعو شيخ الدين هو خلف أبو الحسين الكبسي الذي لقي مصرعه قبل أيام أثناء قيادته هجوما مماثلا في ذات القطاع.

ويعد المدعو “شيخ الدين” من أبرز المقربين إلى القيادي الحوثي المدعو أبو علي الحاكم، وتلقى تدريبات خاصة على أيدي خبراء من حزب الله اللبناني في المعسكرات السرية خارج العاصمة المختطفة صنعاء.

إلى ذلك أفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة أن المليشيات التابعة لإيران شنت الساعات الماضية هجوما جديدا على حيس انتهى كسابقاته بالفشل الذريع وخسائر فادحة في صفوفها.

مؤكدا مصرع قيادات ميدانية بقصف مدفعي مركز استهدف مخابئ المليشيات شمال حيس تزامنا مع كسر الهجوم.

وشن الحوثيون الأيام الماضية هجمات انتحارية على طول خطوط التماس في الحديدة أحبطتها القوات المشتركة، في تصعيد هو الأخطر منذ نحو عامين على إبرام هدنة برعاية الأمم المتحدة.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *