وجه العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، قائد المقاومة الوطنية عضو القيادة المشتركة في الساحل الغربي، الخلية الإنسانية في المقاومة، بسرعة إصلاح أضرار ألحقها قصف المليشيا الحوثية في مشروع مياه مديرية التحيتا لضمان استمرار تدفق المياه إلى منازل المواطنين.

جاء ذلك في رد إنساني على قصف مدفعي حوثي، أمس الأحد، استهدف حقل ألواح شمسية توفر الطاقة الكهربائية لعملية ضخ المياه التي يستفيد منها 30 ألفا من سكان المديرية الواقعة جنوب محافظة الحديدة.

وتوقف الضخ بسبب تعطل المنظومة الشمسية جراء أضرار من سقوط قذيفة هاون في الموقع البعيد من أي هدف عسكري، في ملاحقة واضحة من مليشيا الحوثي الموالية لإيران لمقومات حياة سكان الساحل الغربي، بعد تأهيل عديد مشروعات خدمية سبق للمليشيا تدميرها أثناء طردها من مناطق ساحلية العام 2018.

وقال مسؤول الخلية الإنسانية في المقاومة الوطنية، اليوم الإثنين، لوكالة “2 ديسمبر” إن الخلية ستوفر على وجه السرعة ألواحا شمسية بديلة للألواح المتضررة من القصف الحوثي المتعمد على المشروع.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *