كشفت وثيقة مسربة من حكومة مليشيا الحوثي عن إيرادات مالية مهولة وصرفيات كبيرة، تؤكد قدرة حكومة المليشيا غير المعترف بها على صرف مرتبات كاملة للموظفين مع تحقيق وفر مالي كبير.

ووفق الوثيقة الموجهة من محافظ البنك المركزي بصنعاء إلى رئيس حكومة المليشيا المدعومة من إيران، فإن المبالغ المصروفة من البنك خلال الفترة من يناير إلى أكتوبر خلال العام الجاري، بلغت ترليون و182 مليار ريال، وجاء في الوثيقة أن إيرادات ذات الفترة بلغت 530 مليار ريال، مشيرا إلى تمويل العجز من أذون الخزانة والسندات الرسمية.

وقال مصدر مطلع، إن نصف هذه المبلغ يكفي لصرف مرتبات مليون موظف لعام كامل، مشيرا إلى أن الموظفين في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية لا تصل أعدادهم إلى ربع هذا الرقم.

وأضاف المصدر أن ميزانية حكومة المليشيا الإرهابية تتضمن صرف رواتب الموظفين، غير أن هذه المرتبات لا تصرف، مؤكدا أن قيادات الحوثيين تنهب المال العام.

ولفت إلى أن الإيرادات الرسمية هي جزء من ايرادات مهولة للمليشيا لا تدخل عبر القنوات الرسمية.

وبينت الوثيقة أن إيرادات شهر أكتوبر فقط 56,1 مليار ريال، فيما بلغت الصرفيات 86,5 مليار ريال.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *