خبان برس| خاص

أصدرت محكمة غرب إب برئاسة القاضي جمال الكدهي سراح القاتل زيد الأكوع زعيم العصابة المسلحة التي قامت بقتل المجني عليه/ صادق علي قاسم العوجري – أب لعشرة أطفال- العام الماضي، بعد رفض أولياء الدم قبول التحكيم والوساطات بالعفو عن الجاني، واصرارها على القصاص.

هذا وقد أطلق مناشدة يطلقها اوليا دم المجني عليه وجهوها إلى رئيس محكمة الاستئناف ورئيس النيابة لتشكيل لجنة للنظر في ملف القضية والتوجيه بحسب ما يتضح لهم.

اوليا الدم يعترضون عن قرار الافراج، ويطالبون بتشكيل لجنة من القضاء والنيابة لدراسة الملف، كما انهم يشككون بصحة إجراءات الأفراج، وقالوا إن هذا الإجراء قد يودي الى اضاعة دم المجني عليه وقد يؤدي الى مالا يحمد عقباه.

 هذا وقد ظل الجاني هارب من وجه العدالة قرابة العام والنصف بعد ارتكابه جريمة القتل بحق المجني عليه هو وأفراد عصابته المكونة من تسعة اشخاص حسب مذكرة النيابة العامة، وذلك في تمام الساعة السادسة من صباح يوم رمضاني قبل عامين أثناء قيام المجني عليه بأعمال الحراسة في دشمة بمنطقة المشاعبة بمحافظة إب.

الجدير بالذكر أن محافظة إب كغيرها من المناطق الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي تعاني من الانفلات الأمني وتفشي الجريمة خصوصا القتل والسرقة، وغالبا ما يتم التستر على الجاني أو غض النظر عليه إن لم يكن في الأصل أحد إفراد المليشيات بالمنطقة.

التصنيفات: أخبار إب

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *