في واقعة لم تشهدها اليمن من قبل، اقدم أب على بيع طفلته مقابل دين عليه في مدينة إب.
وتناول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي “وثيقة البيع والشراء”معمدة بالشهود.
هذا واكدت عدد من المصادر ان و بفضل الجهود المبذولة من قبل “مرسل الشبيبي ” و”احمدجبران” ودفعهم للمبلغ الذي تم به شراء الطفلة ليمون محمد عبده الصلاحي مقابل 200 الف ريال من قبل محمد حسن الفاتكي تم استرجاع الفتاة اضافة إلى سحب وثيقة البيع.

وأثارت قضية الطفلة هذه جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي وسط تساؤلات عديدة فيما إذا كانت الطفلة ستقبل حقا بالعودة إلى أبيها الذي قام ببيعها أو أنها ستستغيث بالمنظمات الدولية لاحتضانها.

التصنيفات: الرئيسية

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *