انتقد النائب في البرلمان اليمني، عبده محمد بشر، ضمنياً طريقة إدارة مليشيا الحوثي -الذراع الإيرانية في اليمن- شئون الدولة في مناطق سيطرتها، ووصف بشر “إدارة الدولة” وفقا للأهواء والرغبات والأفق الضيق، في إشارة إلى النزعات العنصرية والجهوية لمليشيا الحوثي.

واتهم بشر وهو ورئيس كتلة الأحرار، مليشيا الحوثي -ضمنياً- بتحويل الدولة إلى إقطاعية للجبايات، واختلاق الأزمات تلو الأزمات ومضاعفة أعباء المواطنين، ومصادرة حقوقهم ومن ذلك مرتبات الموظفين.

وكتب بشر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، “عندما يكون حاميها حراميها وعندما يقتل المواطن وبدم بارد وتنتهك كرامة وعزة وعنفوان الإنسان اليمني على مرأى ومسمع من الجميع، وعندما تتلاشى آمال وطموحات أبناء الشعب في الدولة المدنية الحديثة، دولة النظام والقانون، دولة العدل والمساواة دولة الحقوق والواجبات دولة يتم التغلب فيهاعلى الجهل والمرض والفقر لا العكس.. ثقوا أنّ النهاية باتت قريبة لكل ظالم، والتاريخ لم ولن يرحم أحداً، والله متم نوره شاء من شاء وأبى من أبى”.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *