أكد الصحفي والحقوقي عضو منظمة رصد للحقوق والحريات”ابرهيم حمود عسقين” بأن قضية الطفل” محمد إدريس” الذي بتر عضوه الذكري بمستشفى المزاحن بمديرية الفرع محافظة إب لن تموت
وقال الصحفي عسقين: ” لن تموت قضية الطفل محمد إدريس الذي بتر عضوه الذكري بمستشفى المزاحن بمديرية الفرع ..
اتدرون لماذا ؟
لأن موت هذه القضية هي موت لضمير أكثر من ٣ مليون يمني داخل محافظة اب
ماذا يعني أن يبتر عضو طفل صغير بكارثة طبية وكيف تم في هذه القضية الإستهتار بحق الطفل ثم الإستكبار في وجه الأسرة دونما تحريك أي ساكن !!
أن تموت هذه القضية في ظل وجود مئات المنظمات الإنسانية والحقوقية المعنية بحقوق الطفولة فإن القضية ستظل نقطة عار في جبين تلك المنظمات التي نسمع عنها هنا وهناك ..
اخيرا ..
ليكن لكل منا صوت وقلم يجول بهما في طريق الحق ..
ويسجل كل منا لنفسه موقفا” في هذه القضية حتى لا ننزلق بعيدا” عن الإنسانية.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *