واصلت إدارة أمن محافظة إب رفضها لتسليم قاتل الضحية العشاري.
وقالت مصادر محلية ان إدارة أمن إب تواصل رفضها تسليم المدعو “ابوبشار” وعصابته التي اقتحمت منزل ‎ختام العشاري وقتلتها الى النيابة.
واعتبرت المصادر أن في رفضها دليل إضافي على تواطؤ قيادات بجماعة الحوثي في الجريمة التي هزت الشارع اليمني.
وقتلت العشاري على يد عصابة إجرامية منذ أيام بعد اقتحامها لمنزلها بحثا عن زوحها و الاعتداء عليها بالضرب أمام أطفالها الأربعة.
وأثارت قضية العشاري الرأي العام المحلي والدولي.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *