أفادت عائلة ختام العشاري إن ملف مقتل ابنتها “ختام” مايزال رهن الإجراءات المتباطئة من قبل النيابة العامة، بعد قرابة أسبوعين من واقعة اقتحام ليلية نفذتها فرقة أمنية تابعة للحوثيين في مديرية العدين، غربي مدينة إب.

وقال متحدث عن العائلة إن فريقها القانوني “قدم لرئيس النيابة مذكرة يطلب فيها صورة لملف القضية، الا ان الفريق حتى اللحظة لم يتسلم شيئا بحجة عدم اكتمال الملف”.
في السياق أنهت لجنة طبية الخميس، عملية التشريح لجثة ختام، على أن تسلم تقريرها بشأن سبب الوفاة في وقت لاحق إلى النيابة العامة.

وكانت عائلة ختام العشاري حذرت من حسابات وأشخاص ينتحلون صفتها لجمع تبرعات مالية على ذمة القضية التي أشعلت الرأي العام.

وأفادت مصادر مقربة من العائلة أن جمع التبرعات حتى الآن مقتصر على أفراد أسرة العشاري، لدعم نفقات متابعة وإجراءات التقاضي ضد المتورطين بعملية الاقتحام الليلية، التي أفضت إلى وفاة ختام، وترويع أطفالها الأربعة.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *