كشفت مصادر محلية عن سبب اندلاع حريق قرب السوق السوداء للمشتقات النفطية جوار محكمة غرب إب على خط الجامعة.

وبحسب المصادر، فإن أحد المختلين عقلياً قام بإشعال النار في سيارة قديمة موديل (86) محملة بالإطارات.

ووفقاً للسكان، فإن اشتعال النار توسع ووصل إلى جانب المشتقات النفطية التي تباع كسوق سوداء، الواقعة قرب السيارة المشتعلة هناك.

وقال السكان، إن عدداً من المواطنين تجمعوا وساعدوا بائعي المشتقات النفطية في السوق السوداء التي تعد من إحدى الأسواق الكبرى حيث قاموا برفع المشتقات النفطية؛ وإلا كانت ستحترق.

وعبر ناشطون عن غضبهم من عدم إخلاء مدينة إب والمحافظات الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي مما أسموها “القنابل المتفجرة”، الأسواق السوداء التي تبيع المشتقات النفطية.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *