دفعت مليشيات الحوثي المصنفة ضمن الجماعات الإرهابية الدولية، والمدعومة من إيران، فجر اليوم الجمعة 22 يناير/كانون الثاني 2021م، بتعزيزات بشرية جديدة من محافظة ذمار نحو جبهات محافظة الحديدة غربي اليمن.

مصادر رصدت تعزيزات بشرية جديدة، فجر اليوم الجمعة، دفعت بها مليشيات الحوثي من محافظة ذمار نحو جبهات محافظة الحديدة، التي شهدت مواجهات عنيفة خلال الأيام الماضية، وتكبدت خلالها المليشيات عشرات القتلى والجرحى.

وأضافت المصادر، إن التعزيزات الحوثية الجديدة انطلقت من مبنى الاستاد الرياضي بمدينة ذمار (مدينة الشهيد ذعفان الرياضية)، واتجهت من طريق الحسينية نحو محافظة الحديدة.

وبينت المصادر، أن المليشيات نقلت التعزيزات على متن سيارتي هايلوكس، ويقدر عددهم نحو 30 عنصراً من المجندين مؤخراً، المغرر بهم، من بينهم عدد من المهمشين.

إلى ذلك أفادت مصادر محلية بأن مليشيا الحوثي الإرهابية في محافظة إب دفعت بتعزيزات بشرية، يوم أمس الخميس، من المحافظة باتجاه طريق مفرقالعدين – زبيد، لإسناد عناصرها في جبهات الساحل الغربي.

وقالت المصادر، إن التعزيزات شملت نحو 45 عنصراً مغرر بهم، بينهم 13 طفلاً لا تتجاوز أعمارهم عن 18 عاما، ونقلتهم على متن أطقم عسكرية، ويقودهم قيادي يدعى “أبو جمال” وينتمي لمحافظة عمران.

وكانت المليشيات الحوثية تكبدت عشرات القتلى والجرحى في جبهات الساحل الغربي، إثر محاولات تسلل فاشلة، انتهت جميعها بالفشل الذريع، إذ لم تصمد أمام شجاعة وبسالة أبطال القوات المشتركة.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *