تواصلت الأخطاء الطبية الكارثية التي يشهدها القطاع الصحي بمحافظة إب، الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية.

وأوضحت مصادر إن سيدة لديها ثلاثة أبناء وتدعى ماريا الحلياني دخلت في غيبوبة تامة؛ بسبب زيادة جرعة التخدير، خلال خضوعها لعملية “فتاق” على يد طبيب بإحدى العيادات الخاصة.

ونوهت إلى أن الطبيب علي التهامي أخبر المريضة وزوجها، بأن مدة العملية لا تتجاوز ساعتين، لكنها دخلت في غيبوبة لليوم السابع على التوالي.

ولفتت إلى أن بعض المُختصين راجعوا حالة المريضة، وقللوا من نسبة تعافيها، بسبب وجود تراكم للمياه في منطقة الرأس.

وشددت على أن الطبيب تجاهل الحالة رافضًا الاعتراف بالخطأ، أو دفع تكاليف إدخالها العناية المركزة، التي تصل إلى 300 ألف ريال يوميًا.

وتعكس كثرة الأخطاء الطبية في محافظة إب، حالة الانفلات التي يعاني منها القطاع الصحي، الخاضع لسيطرة مليشيا الحوثي.


0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *