منعت ادارة كلية الهندسة في جامعة إب الطلاب من الدخول الى الحرم الجامعي، امس الاربعاء، بسبب إعتراض الطلاب عن دفع الرسوم التي تضاعفت من 3500 ريال الى 20,000 ريال، بقرار من مجلس رئاسة جامعة إب برئاسة الدكتور طارق المنصوب هذا العام، وذلك دون أي تقدير من رئاسة المجلس لأوضاع الطلاب إثر ما تمر به البلد وما يمر به المجتمع من أزمة مالية إقتصادية وإنسانية، إنعكست سلباً على الأوضاع المادية للمواطنين..

وقالت مجموعة من الطلاب ان مجلس رئاسة جامعة إب الذي اصدر هذا القرار هو نفسه المجلس الذي سُرقت من أمام ناظرية في الظهيرة وأمام مرأى من الناس خزنة الجامعة بكل محتوياتها المالية قبل ثلاث سنوات مضت، السرقة التي توقفت التحقيقات بشأنها وأُدرجت في مهب النسيان.

واضافوا انهم متمسكين بحقهم القانوني الذي كفله الدستور اليمني، والذي يعطيهم الحق بمجانية التعليم.
واكدوا انهم لن يسدد فلساً واحداً غير الرسوم المقررة في سائر الجامعات اليمنية، والتي تبلغ ما قيمته 3500 ريال.

واشار طلاب كلية الهندسة ان اي تهديد من قبل رئاسة الجامعة بإحالتهم للأمن السياسي او ما شابه ذلك لن يجدي نفعاً.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *