وجه الصحفي اليمني المعروف “سامي الراشدي” نداء الى كافة المغتربين اليمنيين من أبناء اليمن بشكل عام ومحافظة إب بشكل خاص الى دعم العملية التعليمية و استمرارها بمحافظة إب في ظل انقطاع الرواتب منذ خمسة أعوام
ونشر الصحفي الراشدي عبر حائط صفحته الرسمية نداء لجميع المغتربين جاء فيه:

#نداء_الى_كافة_مغتربين_عزلة_المسيل

 

من باب الواجب الإنساني إتجاه المعلمين والوقف إلى جانبهم في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد و انقطاع للرواتب لمدة أكثر من خمسة أعوام

ادعوا كافة المغتربين من أبناء عزلة المسيل أن يقوموا في تأسيس جمعية لدعم المعلمين في جميع المدارس التابعه لعزلة المسيل وان يعملوا ك شباب قرية القليعاء والأحجار الذين بادروا في دعم المعلمين في مدرسة عمر بن الخطاب الأساسية والحمد لله نجحت الجمعية وتجاوبوا جميع المغتربين

لذلك بكم أنتم يا شباب ومغتربين عزلة المسيل عليكم اليوم أن تصنعوا لكم تاريخ للأجيال القادمة ان تذكركم بسيرة عطره واعملوا على رسم أسمائكم في لوحة نجاح العملية التعليمية في عزلة المسيل

واجب على كل مغترب منكم أن يقف اليوم في هذه الظروف الصعبة لصف المعلمين والمعلمات والطلاب

هناك حالات فقيرة كثيرة وبعض الناس تركوا المدارس بسبب لم يملكوا المبلغ الذي يدفع للمدرسة سواء كان الف ريال أو أقل

وكما أن المعلم لديه أسرة ومحمل مسؤولية وعليه الالتزامات في مصاريف أهله وحاجتهم وهو مازال يعمل من أجل أبنائكم ويجهدت في تعليمهم من أجل أن يصنع جيل متسلح بالعلم والمعرفة

تواصل معي بعض المعلمين من أبناء عزلة المسيل واستمعت لحديثه أوجعني جداً وهو محتار كيف يتعامل مع الطلاب والطالبات من أجل فرقهم والحصول على راتبه

اجدد الدعوة إليكم يا شباب ومغتربين عزلة المسيل جميعاً

أن تقفوا بروح الإنسانية لجانب المعلمين والمعلمات والطلاب

وان يكون الفرق على كل مغترب #مبلغ_مالي_وقدره_مائة_ريال_سعودي تدفع شهرياً وان يتم تأسيس جمعية لدعم المعلمين في عزلة المسيل

 #وانا_سوف_أقف_إلى_جانبكم_في_إنجاح_هذه_الجمعية

وانا ثقتي فيكم كبيرة انكم انتم سوف تكونوا سند للمعلمين والعمل على دعم العملية التعليمية في عزلة المسيل

كما ادعوا جميع المثقفين والناشطيين من أبناء عزلة المسيل لنشر هذه الدعوة وإيصالها لكافة المغتربين

 

#اخوكم_سامي_الراشدي


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *