خبان برس_متابعات

قالت مصادر مطلعة، إن قياديا في المليشيا الحوثية، أقدم على قتل طفل في محافظة إب وسط البلاد، في ظل انتهاكات يومية تمارسها الجماعة وأفرادها بحق المواطنين بمختلف المديريات.

وأوضحت المصادر أن طفلا يدعى “حمزة العودي” قُتل برصاص قيادي حوثي من أبناء محافظة صعدة بمنطقة الجوازات شرق جنوب مدينة إب، وفق المصدر أونلاين.

وأضافت المصادر أن الطفل العودي تلقى رصاصة في الرأس اطلقها القيادي الحوثي “أبو عقاب الجهمي” من سلاحه الشخصي قبل أسبوع، دون إيضاح ملابسات الحادثة.

وبحسب المصادر فقد أجبرت قيادات بالمليشيا أسرة الطفل على القبول بصلح قبلي.

وأوضحت ان قيادات عليا من مليشيا الحوثي بقيادة المشرف الإجتماعي للمليشيات في إب المدعو “يحي القاسمي” تدخلت ومارست ضغوطًا على أسرة الطفل العودي، وأجبرتهم على صلح قبلي.

واشارت الى ان الصلح تم بموجبه التنازل عن القضية ودم الطفل.

وتمارس مليشيا الحوثي مختلف انواع الانتهاكات والجرائم بحق السكان القاطنين في مناطق سيطرتها. كما تستهدف السكان في مناطق الشرعية بالصورايخ الباليستية والكاتيوشا والمدفعية ورصاص قناصيها.

التصنيفات: أخبار إب

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *