خبان برس_متابعات

أقدم مركز شرطة مفرق حبيش بمديرية المخادر – محافظة إب – التابع للميليشيا الحوثية على قتل الشاب محسن العزي عبد الله مثنى بدم بارد وفي عز الظهيرة بدون أي وجه حق أو أي مصوغ قانوني.

وقالت مصادر أمنية اليوم الجمعة إن العناصر الحوثية في مركز شرطة مفرق حبيش أقدمت على ارتكاب جريمة قتل بحق الشاب محسن العزي عبد الله مثنى بدون أي وجه حق أو أي مصوغ قانوني.

وأضافت المصادر أن العناصر الحوثية لم تكشف حتى الآن عن دوافع جريمة القتل التي طالت محسن مثنى والذي يعد من أحد أبناء المنطقة .

وأكدت المصادر أن الحوثيين قاموا بتهريب العناصر المتورطة بجريمة قتل مثنى وتم استبدالهم بعناصر حوثية أخرى لطمس ملامح الجريمة وتوفير الحماية اللازمة للمتهمين .

وتكتفي الميليشيا الحوثية بالكنية فقط لعناصرها الأمنية والعسكرية دون ذكر الأسماء من أجل عدم معرفة تفاصيل عن العناصر الإرهابية والمتورطة في جرائم القتل لتوفير الحماية لهم حتى لا يطالهم العقاب.

هذا وتزايدت العمليات الإجرامية التي ترتكبها الميليشيا الحوثية فى حق أبناء محافظة إب والتي تتوزع بين جرائم القتل والنهب والابتزاز وغيرها من الجرائم والتي تنذر بثورة شعبية ضد الميليشيا في المحافظة.

التصنيفات: أخبار إب

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *