خبان برس_متابعات

عثر أهالي مدينة يريم، بمحافظة إب، أمس الخميس، على جثة شاب في العشرينيات من عمره، مشنوقًا داخل غرفة منزله، في ظل ظروف غامضة.

وقالت مصادر محلية ، “إن أهالي مدينة يريم، عثروا على جثة الشاب محمد داوود، 25 عامًا، مشنوقا داخل غرفة منزله، في حي السبحة، وسط المدينة”.

وأوضحت المصادر، أن الشاب وجد وهو يتدلى في سقف غرفته مشنوقًا، بعد قيامه بربط الحبل في السقف، مستغلا وجود فراغات بين الأخشاب، ووضع الحبل على عنقه، حتى فارق الحياة.

وتضاربت الأنباء عن سبب إقدام الشاب على شنق نفسه، بين قائل إنه يعاني من حالة نفسية، وأخرون أنه بسبب خلاف مع أسرته.

ومؤخرا ارتفعت أعداد حالات الانتحار بشكل غير مسبوق وتحديدا في محافظة إب، الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإنقلابية ، في ظل تدهور الأوضاع المعيشية للمواطنين.

كما تزايدت خلال السنوات الماضية جرائم الانتحار والعنف الأسري، وسط ازدياد معدلات الفقر، وسوء الأوضاع المعيشية جراء الحرب التي أشعلتها مليشيات الحوثي قبل سبعة أعوام.

التصنيفات: أخبار إب

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *