خبان برس_متابعات

شكا سكان في محافظة إب، الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية، من تكدس أكوام المخلفات والقمامة في محيط الأسواق.

وعبروا عن مخاوفهم من انتشار الأوبئة والأمراض، نتيجة الانتشار المخيف للمخلفات في أنحاء المحافظة، دون تدخل من السلطة الخاضعة للمليشيات الإنقلابية.

ووصف نشطاء مجتمعيون في تصريحات لـ “المشهد العربي” الواقع بأنه يؤشر على فساد القيادي في المليشيا الحوثية المدعو بلال الدار مدير صندوق النظافة ونائبه المدعو أحمد الجندي، واتهموهما باستغلال أموال الصندوق وإيراداته.

وكشفوا عن استيلاء المليشيات الحوثية على إيرادات الصندوق ذو الموارد الضخمة، عبر تحويل نسبة مئوية ثابتة من رسوم الخدمات ولوحات الدعاية والإعلان ورسوم النظافة المفروضة على المحال التجارية.

التصنيفات: أخبار إب

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *