خبان برس_متابعات

حذر نشطاء بمحافظة إب، الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإنقلابية ، من التسويف والتلاعب بقضية مقتل الأطفال الثلاثة التي شهدها وادي الجنات بمديرية بعدان خلال شهر رمضان الماضي.

وأكدت مصادر لـ”المشهد العربي”، إن القضية جرى إحالتها إلى النيابة الجزائية، مشيرةً إلى أن متابعة القضية في النيابة تحتاج إلى تكاليف ضخمة لا تستطيع أسرة الأطفال تحملها.

ولفتت إلى أن البحث الجنائي استنزف الأسرة ماديًا خلال الفترة الماضية، قبل أن يتم إحالة القضية للنيابة الجزائية التي تحتاج هي الأخرى لمبالغ ضخمة.

وطالب النشطاء، بتحويل القضية إلى قضية رأي وعدم السماح بالتسويف والمماطلة فيها، داعين إلى تدشين حملة لمناصرة أسرة المجني عليهم، من أجل توكيل محامين للترافع في القضية.

وكان قد عُثر على الأطفال الثلاثة مقتولين بصورة بشعة في أبريل الماضي، بأحد طرق منطقة الأديب بوادي الجنات.

التصنيفات: أخبار إب

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *