حبان برس| متابعات

عثر أبناء شعب يافع لمنطقة عسيق بريف إب صباح اليوم الجمعة 1 مايو 2020، على قبر جديد بمقبرتهم، الأمر الذي أثار استغرابهم من الشكل الغريب الذي تم تجهيزه على عجالة في وقت متأخر من الليل دون العلم بصاحبه ما دفعهم لحفره.

وفوجئ الجميع بوجود جثة المواطن يعقوب عامر الذي دفن بملابسة الملطخة بالدماء.

وأفاد أبناء المنطقة أن المجني عليه أحد أبناء المنطقة المعروف بنبل اخلاقه، وبأنه تم دفنه من قبل مجهولين بعد سرقة سلاحه الشخصي في محاولة لإخفاء تلك الجريمة البشعة التي ارتكبت بحقه.

وأكدت مصادر لـ”منبر المقاومة” أن الضحية كان لديه خلاف مع المشرف الأمني التابع للمليشيات في المديرية وقيادات حوثية تحاول أخذ أرضه التي استأجرها من مكتب أوقاف إب ولم يجدوا سبيلا لسلبها منه سوى إزهاق حياته.

الجدير بالذكر، أن هذه الجريمة ليست الأولى في محافظة إب التي تشهد مختلف مناطقها ومديرياتها تضخم كبير في معدلات الجريمة منذ سيطرة مليشيا الحوثي عليها في أكتوبر 2014.


0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *