خبان برس| خاص

مع استمرار هطول الامطار بغزارة على عدد من محافظات الجمهورية بما فيها يريم التي لم تعد تجد شيء من ملامحها سوى أكوام المياه الراكدة والقمامة المتكدسة في كل مكان قد تسقط عليها نظرك.

تستمر مليشيا الحوثي الانقلابية في تجاهل مطالب حياة اليمنيين، خصوصا أبناء مدينة يريم التي تكاد أن تلفظ أنفاسها الأخيرة، فأبنائها بين قتيل وسجين وغريق، ومن تمكن من الخلاص من كل ذلك فلن ينجو من الأمراض والاوبئة، ولم تشفع لهم الملايين التي يتم جبايتها من الحين للآخر منها.

 

 

هذا وتشهد اليمن تزايد غير مسبوق لإصابات وباء الكوليرا والملاريا وحمى الضنك وأخيرا فيروس كورونا ” كوفيد-19″، والتي تهدد حياة الكثير من المواطنين حسب تقارير دولية.

الجدير بالذكر، أن وزارة المياه والبيئة ووزارة الصحة حصلت ملايين الدولارات من أجل تحسين المجاري ورفع النفايات وتنقية وتعقيم مياه الابار وحافظات المياه، منذ أكثر من خمس سنين، إلا أنه لم يظهر شيء من تلك الاعمال كما يؤكد مراقبون للشأن اليمني.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *